آخر الأخبار

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية تحت القائمة

صندوق الإعجاب

سيميدو على دكة البدلاء .. لم يحن وقت الراحة بعد !

نيلسون سيميدو
اختار إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة الإسباني إراحة نجمه البرتغالي نيلسون سيميدو خلال مواجهة خيتافي خارج ملعبه اليوم ضمن منافسات الدوري الإسباني، قرار يبدو أن المدرب الإسباني اتخذه بسبب الرغبة في إجراء المداورة على مركز الظهير الأيمن.
قرار فالفيردي لا نستطيع القول أنه سيئ قبل انطلاق المباراة، لكنه مستغرب نوعاً ما في ظل الأداء المميز الذي قدمه البرتغالي على الصعيد الدفاعي بالتحديد خلال مواجهة يوفنتوس، ومن قبله إسبانيول.
معظم الآراء ستقول أن فالفيردي محق بقراره كون المداورة بين اللاعبين أفضل حل حالياً ما دام سيواجهوا إيبار يوم الثلاثاء المقبل، لكن السؤال، ما هو الهدف الرئيسي من المداورة؟
المداورة يتم الاعتماد عليها لسببين: أولاً عدم ارهاق اللاعبين الأساسيين ومنحهم الفرصة لاسترداد لياقتهم البدنية وتجنيبهم التعرض للإصابات، وثانياً منح الثقة للاعبين البدلاء أو توزيع الدقائق بين جميع اللاعبين لمنحهم الثقة والدافع مع الفريق.
هنا نجد أن قرار فالفيردي غير مقنع، فمن ناحية الراحة لم يلعب سيميدو بما فيه الكفاية من المباريات حتى يحصل على الراحة، بل أنه لم يشارك مع منتخب البرتغال في الجولة الدولية، كما لم يشارك ضد ريال مدريد في كأس السوبر سوى 40 دقيقة، وغاب أيضاً عن مواجهة ألافيس في الجولة الثانية للدوري الإسباني، باختصار نيلسون لم يشترك كثيراً حتى يمنح الراحة.
أما من ناحية الثقة فإن كانت ستمنح لسيرجي روبيرتو فهي حتماً ستؤثر على اللاعب الأهم هنا، سيميدو، الذي كما قلنا هو مقنع أكثر من زميله الذي لم يتأقلم مع مركز الظهير الأيمن، لذلك الأولى أن يفكر في نيلسون وكيفية دمجة أكثر وأكثر مع الفريقه ومنحه الثقة الكافية لمواصلة التألق لأنه الخيار الذي يفترض الاعتماد عليه بشكل رئيسي طوال الموسم.
يبقى بالنهاية هو قرار فالفيردي، وهو أقرب لفريقه لتحديد المطلوب.