آخر الأخبار

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية تحت القائمة

صندوق الإعجاب

اكتشف العالم الرائع والمذهل لكريستيانو خارج أرض الملعب

اكتشف العالم الرائع والمذهل لكريستيانو خارج أرض الملعب نشر موقع "إي أس بي أن" تقريرا سلط من خلاله الضوء على جوانب حياة اللاعب البرتغالي، كريستيانو رونالدو، خارج أرض الملعب والمتعلقة أساسا بأشهر الماركات والمنتجات العالمية والمنظمات المتعاقد معها.

وقال الموقع، في هذا التقرير  إنه ليس من السهل أن يبلغ أي أحد الإنجازات التي حققها رونالدو. فقد تمكن نجم ريال مدريد من الفوز بكل وسام شرف وجائزة متاحة، فضلا عن ألقاب الدوري الإنجليزي والإسباني وجوائز دوري أبطال أوروبا.

وبين الموقع أن حياة نجم كرة عالمي تتجاوز حدود أرض الملعب. ويتسم عمل لاعب كرة القدم خارج الملعب، على غرار الترويج للبضائع، والمنتجات، والعلامات التجارية التي يعتقد أنها تناسب حياته المميزة، على نفس القدر من الأهمية. وعموما، تظهر جوانب حياة كريستيانو خارج أرض الملعب من خلال حسابه على الأنستغرام الذي بلغ عدد متابعيه 58.418.493.

وأفاد الموقع أن تعاقد كريستيانو رونالدو مع علامات تجارية شهيرة يعتبر أحد جوانب حياته الأساسية.  وتمثل علامة "نايكي"، ومقرها في ولاية أوريغون، إحدى أبرز العلامات التجارية التي يرتبط اسمها بنجم ريال مدريد.

وتبلغ قيمة صفقة مدى الحياة بين رونالدو وشركة نايكي، والتي تم الإعلان عليها في تشرين الثاني/نوفمبر سنة 2015، مليار دولار أمريكي. وقد تخضع هذه الصفقة للمساومة على الرغم من السعر الخيالي الذي بلغته.

وذكر الموقع أن نجم ريال مدريد مولع للغاية ببوكر ستارز. وقد انضم اللاعب البرتغالي إلى لعبة القمار المتصلة بشبكة الإنترنت مرة أخرى في أيار/مايو سنة 2015.

وأورد الموقع، نقلا عن رونالدو، أن لاعب كرة القدم بدأ باستخدام لعبة البوكر منذ سنوات قليلة. وأضاف رونالدو أن ما يروق له في هذه اللعبة يتمثل في المنافسة والمرح. وعموما، يطمح نجم ريال مدريد لإنشاء لعبة بوكر على شبكة الإنترنت قد تمكنه من اللعب مباشرة مع معجبيه.

وأشار كريستيانو إلى أن لعبة البوكر كانت تمثل دائما لعبته المفضلة، على الرغم من أن كرة القدم تعتبر بمثابة عالمه. وقد ظهر رونالدو في أحد الإعلانات إلى جانب نجم كرة السلة الأمريكي دواين واد وهما يتحديان بعضهما البعض ويستخدمان بعض الحيل للترويج للعبة بوكر ستارز.

وأضاف الموقع أن كريستيانو مولع أيضا بالساعات اليدوية التي توفرها شركة "تاغ هوير" على وجه التحديد. والجدير بالذكر أن الرياضيين عموما مولعون بالساعات اليدوية. ومن جهته، تعاقد رونالدو مع شركة "تاغ هوير" منذ سنة 2014، حيث أنه يعمد دائما إلى إظهار ساعاته في الصور على الأنستغرام.

وأوضح الموقع أن التكنولوجيا تمثل أحد الجوانب المهمة من حياة اللاعب البرتغالي. وتمثل لعبة "كريستيانو رونالدو: اركل الكرة واركض" أحد المنتجات التكنولوجية المجانية التي يرتبط اسمها برونالدو، والتي لها أصداء إيجابية. كما يوجد أيضا تطبيق رونالدو لالتقاط صور السيلفي، الذي يمكن المستخدم من إضافة صورة رونالدو إلى صوره الشخصية.

وأفاد الموقع أن استغلال رونالدو للتكنولوجيا لا يقتصر فقط على الألعاب والمرح، حيث أنه أنشأ تطبيقا يربط بين المستخدمين ومنظمة "أنقذوا الأطفال" الخيرية. كما شجع رونالدو كثيرا الناس على التبرع بالدم.

وبين الموقع أن اهتمام كريستيانو بالتكنولوجيا لا يقف عند حد التطبيقات الذكية. وفي هذا السياق، يتواصل رونالدو مع شركات الاتصالات والخدمات على غرار شركة الاتصالات البرتغالية "ميو". كما دخل نجم ريال مدريد في شراكة مع شركة تجارية عبر شبكة الإنترنت التي تروج لسماعات الأذن والمنتجات التي تحمي شاشات الهواتف.

وقال الموقع إن هناك باقة أخرى من جوانب حياة رونالدو خارج أرض الملعب والتي تتضمن أساسا المنتجات والتجارب التي من شأنها أن تطلع المعجبين أكثر على الحياة اليومية للاعب البرتغالي. ومن بين المنتجات التي يروج لها كريستيانو بطانيات مصنوعة من الصوف حيث يعتبر سعرها في المتناول.

بالإضافة إلى ذلك، يروج رونالدو إلى مجموعة من الملابس في إطار تعاقده مع شركة "ساكور براذرز" خلال ربيع سنة 2016، إذ يعتبر من أشد المعجبين بمنتجاتها. ومن المتوقع أن يتم توسيع نطاق المجموعة المحدودة من منتجات الشركة البرتغالية بالتعاقد مع نجم ريال مدريد، وذلك وفقا لبيان صحفي.

وبين الموقع أن نشاطات اللاعب البرتغالي الترويجية شملت العديد من المجالات الأخرى على غرار صالات اللياقة البدينة، حيث أبرم كريستيانو عقد شراكة مع "كرانش فيتناس" لافتتاح سلسلة قاعات لياقة بدنية تحمل اسمه. ومن جهة أخرى، أبرم كريستيانو عقد شراكة مع كل من "باو جاسول" و" إنريكي إغليسياس" التي تم على إثرها تأسيس سلسلة مطاعم، إلى جانب المتحف الخاص به وفندقه الخاص.

وذكر الموقع أن رغبة رونالدو في المساعدة على بيع "سيكس باد"، وهو نوع من أجهزة تدريب العضلات في اليابان، تعتبر أمرا محيرا. ومن جهته، كشف رونالدو عن مشروعه مع شركة حديد المصريين، وهي شركة تسعى إلى الهيمنة على القطاع الوطني لإنتاج وتوزيع الحديد في مصر. وبالتالي، ارتأت هذه الشركة أن تستعين بنجم كرة القدم العالمي للقيام بذلك.