آخر الأخبار

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية تحت القائمة

صندوق الإعجاب

فوربس تحدد أكثر الرياضيين إيرادات في العالم دون سن 25

فوربس تحدد أكثر الرياضيين إيرادات في العالم دون سن 25 نشر موقع "إي إس بي إن" تقريرا سلط من خلاله الضوء على دراسة قامت بها مجلة فوربس، حيث تمكّنت من خلالها من تصنيف أكثر الرياضيين، الذين لم تتجاوز أعمارهم 25 سنة، تحصيلا للإيرادات على غرار نيمار وجوردان سبيث.

وأفاد الموقع، في هذا التقرير أن نجم برشلونة نيمار يعتبر أكثر لاعب، دون سن الخامسة والعشرين، تحقيقا للأرباح في العالم، حسب الدراسة التي أجرتها مجلة فوربس. وتقدر أرباح اللاعب البرازيلي، الذي لن يبلغ 26 من عمره قبل شهر نيسان/أبريل القادم، بحوالي 37 مليون دولار سنويا.

وأضاف الموقع أن نيمار تجاوز في هذه القائمة كلا من لاعب الغولف جوردان سبيث (34.5 مليون دولار)، ولاعب كرة السلة كيري إيرفينغ (29.9 مليون دولار)، فضلا عن أنتوني ديفيس (28.1 مليون دولار).

وأشار الموقع إلى أن نيمار قام خلال الصيف الماضي بتوقيع عقد لمدة خمس سنوات مع نادي برشلونة، بقيمة 15 مليون دولار سنويا. لكن التقارير تفيد أن اللاعب البرازيلي الدولي يحصد المزيد من الأموال بعيدا عن الملعب وذلك بفضل مجموعة واسعة من عقود الرعاية.

وقال الموقع، نقلا عن مجلة فوربس، إن "البطل البرازيلي حقق أعلى أرباح من بين اللاعبين الذين بلغوا 25 سنة أو أقل". وأضافت المجلة أن نيمار يربطه عقد مع برشلونة إلى غاية سنة 2021. كما يعد هذا اللاعب الوحيد الذي يكسب أموالا خارج الملعب متأتية أساسا من عقود الرعاية مع نايك، وجيليت، وباناسونيك، وبيتس باي دري.

وأوضح الموقع أن نيمار احتل المرتبة 18 ضمن القائمة، التي يتصدرها اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو. وتجدر الإشارة إلى أن نجم ريال مدريد حقق أرباحا سنوية قدرت بحوالي 93 مليون دولار مع الأخذ بعين الاعتبار راتبه والدعم الذي يتلقاه في شكل أموال. في المقابل، احتل لاعب كرة السلة ليبرون جيمس (86.2 مليون دولار) المرتبة الثانية ضمن القائمة، يليه ليونيل ميسي (80 مليون دولار).

وأورد الموقع أن نيمار كان لاعب كرة القدم الوحيد الذي تم تصنيفه ضمن أكثر شخصية مؤثرة في العالم ضمن مجلة "تايم"، في مطلع هذه السنة. ويعود جزء كبير من تصنيفه في قسم "الرموز" من مجلة "تايم" إلى الصورة التي أنشأها وسط الملعب وخارجه. والجدير بالذكر أن هذا الصيت الذائع التي حققه اللاعب البرازيلي تدعّم أكثر بفضل الانتصار الشهير الذي حققه فريقه ضد باريس سان جيرمان في آذار/مارس الماضي.

وأضاف الموقع أنه تم الكشف عن لوحة إعلانية ضخمة خلال اليوم الموالي للمباراة في وسط المدينة الكتالونية، والتي كانت بمثابة جزء من حملة تديرها شركة نايك. وقد احتوت اللوحة الإعلانية على صورة لنيمار مرفقة بتعليق "واحد بالمائة حظ، و99 بالمائة ثقة".


كما ذكر الموقع أن نيمار، الذي التحق بصفوف لاعبي برشلونة سنة 2013، وافق على الصفقة الجديدة مع ناديه خلال الصيف الماضي إلا أنه لم يدل بموافقته على شروط العقد إلى غاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وعلاوة على الزيادة في الأجر، استغل النادي الإسباني الفرصة للترفيع من قيمة شرط التخلي عنه الذي قد يصل إلى 225 مليون دولار خلال السنة الثانية من العقد.

وفي الختام، أفاد الموقع أن قيمة هذا الشرط سترتفع إلى حدود 250 مليون دولار خلال السنوات الثلاث الأخيرة من العقد، حيث يأمل من خلاله النادي الإسباني ضمان عدم مغادرة النجم البرازيلي.