آخر الأخبار

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية تحت القائمة

صندوق الإعجاب

لماذا غاب قميص رونالدو عن القمصان التي يجمعها ميسي؟

لماذا غاب قميص رونالدو عن القمصان التي يجمعها ميسي؟  نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن غرفة العرض التي علّق فيها النجم الأرجنتيني قمصان كبار اللاعبين، الذين شاركهم أرض الملعب. ولعل القيمة الرمزية التي تحملها تلك القمصان تضفي جمالية وروعة على هذه الغرفة الخاصة في منزل ميسي.
 
وقالت الصحيفة، إن هناك خمس تساؤلات تخطر على البال عند رؤية تلك الصورة التي نشرها ميسي وبجانبه ابنه تياغو، للغرفة التي يجمع فيها القمصان.
 
وذكرت الصحيفة أن التساؤل الأول يدور حول الموقع البارز الذي حظي به قميص مانويل لانزيني، لاعب فريق وست هام يونايتد. فقد جاء قميص لاعب وست هام بجانب قميصي ليونيل ميسي باللون الأزرق والأبيض واللون الأزرق والأحمر، وتحت قميص بابلو أيمار، أحد أبطال ليونيل، وفوق قميص سيسك فابريغاس، أبرز أصدقاء ميسي القدامى.
 
ونقلت الصحيفة التساؤل الثاني الذي يتعلق أساسا بغياب قميص كريستيانو رونالدو عن الواجهة، في حين لم يتوان اللاعب الأرجنتيني عن التعبير عن امتنانه للذكريات التي تقاسمها مع ثلة من أبرز لاعبي ريال مدريد، وهو ما يؤكده عرض قميص إيكر كاسياس وراؤول غونزاليس.

ورجح التقرير غياب قميص كريستيانو لسببين، أولهما أن القميص موجود ولكن لم يظهر في الصورة، أو أن اللاعبين لم تسنح لهما فرصة تبادل القمصان. وفي هذا دليل على أنهما صديقين وعدوين في الوقت نفسه.
 
وتجدر الإشارة إلى أن قميص كريستيانو رونالدو ليس الوحيد الذي غاب عن تشكيلة اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، فقد غاب أيضا قميص الأرجنتيني ولاعب ريال مدريد سابقا، غونزالو هيغواين. ولكن على الرغم من عدم وجود قميص هذا اللاعب بين بقية القمصان المعروضة، إلا أن بقية قمصان جميع مهاجمي المنتخب الأرجنتيني قد كانت موجودة، على غرار؛ دييغو ميليتو، وسيرخيو أغويرو، وأنخيل دي ماريا، وأليخاندرو دومينغيز لاعب فريق روبين كازان.
 
كما أشارت الصحيفة إلى كثرة قمصان نادي مانشستر سيتي في غرفة العرض الخاصة بميسي، وذكّرت بما قام به الأرجنتيني بتاريخ 12 آذار/ مارس 2014 في مباراة برشلونة أمام النادي الإنجليزي في إطار دوري الأبطال على ملعب كامب نو، حيث انتهت المباراة بفوز برشلونة بنتيجة هدفين مقابل هدف أعزل.

وعلى الرغم من أنه من غير المفاجئ وجود قميص يحيى توريه في الغرفة، لأنهما لعبا سابقا في برشلونة، إلا أن وجود قميص فرناندينو فيه إشارة إلى تباهي ميسي واعتزازه بتلك المباراة.
 
وفي الختام، تساءلت الصحيفة عن قميص بافل نيدفيد المعلق بسقف الغرفة، بجانب قميص سيسك فابريغاس وهنري وديكو. ولكن يبقى السؤال المطروح حول طريقة تحصل ميسي على ذلك القميص، وليس حول وجوده في الغرفة، نظرا لأن الأرجنتيني لديه قميص اللاعب التشيكي نجم يوفنتوس، أفضل لاعبي القارة العجوز، علما وأن برشلونة لم تلعب أبدا ضد يوفنتوس.