آخر الأخبار

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية تحت القائمة

صندوق الإعجاب

نيمار يستعد للعودة إلى ملاعب الليغا بـ"الحجامة" (صورة)

نيمار يستعد للعودة إلى ملاعب الليغا بـ"الحجامة" (صورة)  نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا قالت فيه إن نيمار يستعد للعودة إلى سباق الليغا، الذي أصبح أكثر إثارة بعد انتصار برشلونة على ريال مدريد في برنابيو، عبر العلاج بالحجامة.

وقالت الصحيفة، في هذا التقرير إن الحجامة تشهد عودة ملحوظة بين نجوم العالم منذ أن انتشرت صور لأنتوني جوشوا، الملاكم البريطاني ضمن الوزن الثقيل، وهو يتلقى هذا العلاج القديم قبل مواجهته فلاديمير كليتشكو في سباق من أجل رفع لقب بطل العالم في الملاكمة ضمن الوزن الثقيل.

وأوردت الصحيفة أن نيمار تأسى بالملاكم الإنجليزي جوشوا بهدف التصدي لأي اضطرابات في التنفس قبل عودته للعب في فريق لويس إنريكي الأسبوع القادم. وقد أظهرت الصور اللاعب البرازيلي مستلقيا على بطنه وهو يرتدي زوج جوارب رمادية اللون وسروالا قصيرا، وفوق عموده الفقري 14 كأسا تمتد من رقبته إلى أسفل ظهره.

وذكرت الصحيفة أن هذا العلاج دار حوله جدل كبير فيما يخص إن كان له قدرة علاجية خارقة أم هو مجرد بدعة طبية. إلا أن تلك الأكواب التي تجلب الشفاء ستترك آثارا دائرية، جُعلت من أجل امتصاص الدماء لتحسين تدفقه على ظهر اللاعب.

وقالت الصحيفة إن نيمار الذي سجل عودة متواضعة من حيث تسجيل الأهداف مقارنة بالموسم 2015/2016، لم تفد هجماته الخمس عشرة في كل المنافسات التي خاضها هذا الموسم في الكشف عن مساهمته في الفريق، الذي يعاني من أجل البقاء في مستوى عهدته عليه الجماهير الكتالونية تحت قيادة لويس إنريكي.

وأشارت الصحيفة إلى أن ما زاد الطين بلة هي تلك البطاقة الحمراء التي رفعت في وجه اللاعب البرازيلي إثر التدخل العنيف الذي قام به ضد مدافع ملقا، ثم استفزازه للحكم الرابع أثناء خروجه من الملعب، في مباراة انتهت بخسارة الكتالونيين بنتيجة 2 مقابل لا شيء في 8 من نيسان/ أبريل ليعاقب بعدها بعدم المشاركة في مباراتين في الدوري الإسباني.

وعلى الرغم من طعن الفريق في قرار منع اللاعب من المشاركة في مباراة الكلاسيكو، إلا أنه قُرر ترك نيمار في كتالونيا بينما انتقل باقي الفريق إلى عاصمة إسبانيا صباح يوم الأحد، ولم يستشعر أحد غياب نجم برشلونة، خاصة بعد ذلك الهدف القاتل الذي جلب النصر للبلوغرانا على حساب لوس بلانكوس.

وذكرت الصحيفة أن هدف ميسي في الوقت الضائع من مباراة الكلاسيكو على ملعب سانتياغو برنابيو هز ترتيب لقب الليغا وأعاد الفريق إلى السباق من جديد. وعلى الرغم من غيابه عن الكلاسيكو، إلا أن نيمار لم يخف سعادته بفوز فريقه.

وفي الختام ذكرت الصحيفة أن نيمار أجرى اتصالا مرئيا عبر تطبيق "فيس تايم"، حمل فيه ميسي الهاتف الذي يبرز وجه نيمار، حتى يتمكن الأخير من مشاركة زملائه فرحة الاحتفال بالنصر، وكله أمل في أن يساهم في فوز فريقه عند عودته في المباراة القادمة في المباراة التي ستجمعهم بنادي إسبانيول يوم السبت.