آخر الأخبار

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية تحت القائمة

صندوق الإعجاب

جيرارد يقصف إنريكي وماثيو بعد ثلاثية اليوفي

جيرارد يقصف إنريكي وماثيو بالثقيل بعد ثلاثية اليوفي.. ماذا قال؟  وجه النجم الإنجليزي لنادي ليفربول لكرة القدم، ستيفين جيرارد، انتقادات لاذعة لمدرب برشلونة لويس إنريكي والمدافع جيرمي ماثيو بعد الخسارة أمام يوفنتوس بثلاثية نظيفة لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال ستيفن جيرارد إن "جيرمي ماثيو واجه كابوسا خلال أول 45 دقيقة، فهو لا يستحق ارتداء قميص برشلونة"، وأضاف جيرارد خلال حديثه لقناة تلفزيونية رياضية إنجليزية، الثلاثاء أنه لم يستطع تفسير ما كان يرمي إليه لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة خلال وضعه تشكيل برشلونة أمام يوفنتوس.

كما انتقد جيرارد لاعبين آخرين من برشلونة، مؤكدا أنه مندهش من تواجد لاعب مثل جيرمي ماثيو في صفوف ناد كبير مثل برشلونة.

وأبدى جيرارد دهشته من قرار لويس إنريكي الإبقاء على جوردي ألبا على مقاعد البدلاء خلال مباراة يوفنتوس فقد كان لدى اللاعب الكثير ليقدمه للفريق خلال اللقاء خاصة في الجانب الدفاعي بدلا من جيرمي ماثيو.

وقاد المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا فريقه يوفنتوس الإيطالي حامل لقب 1985 و1996 إلى وضع قدمه في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد فوزه الصريح على ضيفه برشلونة الإسباني 3-صفر الثلاثاء في ذهاب ربع النهائي.

وسجل ديبالا ثنائية مبكرة في الشوط الأول، قبل أن يعمق المدافع جورجيو كييليني الفارق مطلع الثاني.

وتواصلت عقدة برشلونة الذي يخوض ربع النهائي للمرة العاشرة على التوالي (رقم قياسي)، هذا الموسم خارج ملعبه، إذ خسر في دور المجموعات على أرض مانشستر سيتي الانكليزي 1-3، ثم أمام سان جرمان صفر-4 واليوم ضد يوفنتوس صفر-3.

كما فشل برشلونة في تحقيق الفوز على أرض يوفنتوس للمرة الخامسة، فيما نجح الأخير بالحفاظ على سجله الخالي من الخسارة في 22 مباراة قارية على ملعبه (13 فوزا و9 خسارات).

واستمرت متاعب برشلونة، بعد دخوله المواجهة الأوروبية إثر تعثره في الدوري المحلي الذي يحتل فيه المركز الثاني، حيث سقط أمام ملقة صفر-2، ما حرمه استغلال تعثر ريال مدريد المتصدر على ملعبه أمام جاره اتلتيكو مدريد 1-1.

من جهته، لا يزال يوفنتوس ينافس على الثلاثية هذا الموسم، اذ يتصدر بفارق مريح في الدوري المحلي وبلغ نهائي الكأس حيث سيواجه لاتسيو، علما بأن آخر فريق إيطالي نجح في تحقيق هذا الإنجاز كان إنتر عام 2010 بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وقال كييليني لقناة "بي ان سبورت" بعد المباراة: "كنا نلعب أمام أبطال العالم وأحرزنا ثلاثية. الحقيقة تقول إننا فزنا ونحن سعداء للانتصار والأداء. نريد أن نلعب مباراة العودة لقياس مستوانا الأوروبي. لدينا ثقة كبيرة بأنفسنا ونحن راضون عما قدمناه. هناك مباراة متبقية، وستكون 90 دقيقة قوية".

وعن إمكانية عودة برشلونة كما حصل مع سان جرمان أضاف كييليني: "نحن لا نخاف. نحترمهم نعم، لكننا لا نخاف. لعبنا أمام أفضل المهاجمين في العالم، وكنا نعلم انه بمقدورنا مضايقة برشلونة. مباراة العودة قد تكون مفخخة، لكننا نستعد لجميع الاحتمالات".

من جهته، رأى مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري أن "المباراة كانت كبيرة. أهنىء اللاعبين، فقد كان عرضا كرويا جميلا. قدم بوفون أداء مميزا، ونحن كنا جيدين. هذه مباراة تليق بربع النهائي. حققنا خطوة إلى الأمام. في مباراة العودة علينا أن نكون هادئين. ويجب أن نستمتع بهذا الانتصار".