آخر الأخبار

مساحة إعلانية

مساحة إعلانية تحت القائمة

صندوق الإعجاب

5 أشياء يمكن لإبراهيموفيتش أن يقوم بها خلال راحته الإجبارية

5 أشياء يمكن لإبراهيموفيتش أن يقوم بها خلال راحته الإجبارية  نشرت صحيفة ميرور البريطانية تقريرا، سخرت فيه من العقوبة المسلطة على النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، التي سيحرم بموجبها من لعب مباراة ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ضد تشلسي ومباراتي الدوري الإنجليزي ضد ميدلزبره ووست بروميتش.

وقالت الصحيفة، في هذا التقرير إن هذه العقوبة متوقعة منذ اللحظة التي التصق فيها مرفق إبراهيموفيتش بوجه لاعب بورنموث، تايرون مينغز، يوم الأحد الماضي. وبهذه العقوبة لن يصبح مؤهلا إلا للعب مباراة الدوري الأوروبي ضد الفريق الروسي روستوف، ومباراة الدوري الممتاز ضد إيفرتون يوم 4 نيسان/ أبريل المقبل.

وقدمت الصحيفة جملة من الاقتراحات التي يمكن لإبراهيموفيتش الاستفادة منها لتمضية هذه العطلة الإجبارية، كان أولها أن يمارس اللاعب السويدي بعض التمارين المتعلقة بكرة القدم، خاصة تمارين ركلات الجزاء، بعد إهداره ضربة جزاء منحت لمانشستر يونايتد في مباراة برنموث، وهي المرة الأولى التي يرتكب فيها السويدي هذا الخطأ منذ أيلول/ سبتمبر 2015.

كما اقترح التقرير، ساخرا، أن يستثمر زلاتان هذه العطلة لاقتناء وقاء المرفقين قبل أن تنفذ من الأسواق، خاصة بعد حادثة "اصطدام مينغز بمرفق زلاتان"؛ لذا عليه اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لحماية مرفقه، وربما أيضا على النجم السويدي اقتناء خوذة للرأس ليحمي نفسه من رأسية مينغز.

كما كان من بين الاقتراحات التي قدمتها الصحيفة أن يلتحق زلاتان بالحكم كيفن فريند، ويمضي معه بعض الوقت، بعد أن ظهرا في مباراة برنموث وهما يدردشان كثيرا مع بعض، خاصة أن زلاتان أصبح لديه بعض وقت الفراغ بعد البطاقة الحمراء التي رفعها هذا الحكم في وجهه في ملعب أولد ترافورد.

واقترح التقرير أيضا أن يتفرغ إبراهيموفيتش لمتابعة الصور الساخرة منه التي ملأت الشبكة العنكبوتية، كما يمكنه استغلال هذه العطلة الإجبارية لإمتاع الجماهير وابتكار مقولات جديدة، على غرار قوله: "نحن نبحث عن شقة، فإن لم نجدها نشتري فندقا"، أو كقوله: "لا أستطيع المساعدة، ولكن يمكنني الضحك من أدائي الرائع"، وقوله: "ما قام به جون كارو بكرة القدم يمكنني أن أقوم به ببرتقالة".